عن مودي بودي الإمارات

تم تأسيس موديبودي الشرق الأوسط في شهر أيلول من عام 2018 من قبل ناتالي هوبز وهي أسترالية الأصل ومقيمة في الإمارات العربية المتحدة. إبتدأت رحلة ناتالي في احدى الليالي إثر ظهور إعلان على موقع الفيسبوك لملابس داخلية واقية من الدورة الشهرية والتي استحوذت على اهتمامها. كونها قد استخدمت الفوط الصحية والسدادات القطنية لما يقارب 30 عامًا، كانت ناتالي مفتونة جدًا بمعرفة المزيد عن الملابس الداخلية التي يمكنك ارتداؤها أثناء الدورة الشهرية دون الحاجة إلى استخدام فوطة أو سدادة قطنية.

سرعان ما أصبح واضحًا أن موديبودي كان الرائد في الملابس الداخلية المقاومة للدورة الشهرية. تم تطوير التكنولوجيا على مدى سنوات عدة، وعبر العديد من النماذج الأولية، وما يقارب من 1000 تجربة علمية،والتشاور مع ما يقارب من 100 مهندس نسيج وشركات ألياف في أستراليا والولايات المتحدة. والنتيجة هي مجموعة مذهلة من الملابس الداخلية المريحة، وأفضل للبيئة، وأكثر أمانًا، وذات مظهر رائع والأهم من ذلك أنها تعمل! ما عليك سوى ارتدائها، ثم شطفها ثم غسلها في الغسالة في الدورة الدقيقة.

لم تعد النساء اللواتي تعاني من دورات شهرية غزيرة بحاجة إلى القلق بشأن التسرب أو البقع. لم تعد الفتيات المراهقات (وبعضهن حتى أصغر سنًا) بحاجة إلى القلق بشأن حلول موعد الدورة الشهرية وعدم الاستعداد لها. يمكن للفتيات والنساء السباحة في أي يوم من الشهر دون الحاجة إلى استخدام السدادة القطنية. يمنح موديبودي الفتيات والنساء من جميع الأعمار راحة البال - كل يوم.

تهدف Modibodi إلى تمكين جميع النساء في الحياة وتلبي احتياجات جميع أشكال وأحجام الأجسام. نرفض تعديل أجسام عارضاتنا على الفوتوشوب، سترين العارضات يبدون تمامًا كما هن في الحياة الواقعية. تعتقد موديبودي أن السيلوليت والنمش وعلامات التمدد أموراً طبيعية ولا ينبغي اعتبارها قبيحة ونمحوها. بصفتها أمًا لطفلتين، تعتقد ناتالي أن الترويج لصورة إيجابية عن الجسم أمر حيوي. لفترة طويلة، كانت الفتيات والنساء يتطلعن إلى الصور غير الواقعية التي يتم تصويرها في وسائل الإعلام.

إن الجمع بين منتج رائع ومستدام، وفرصة لمساعدة وتمكين المرأة في جميع نواحي الحياة، والتوافق الوثيق مع قيمها الشخصية، كلها أسباب تجعل ناتالي تحب موديبودي كثيرًا. وهي الأسباب التي جعلت ناتالي تكرس مهمتها في احضار مودي بودي إلى الشرق الأوسط. في غضون أشهر قليلة بعد لقائها مع المؤسس في أستراليا، تم تعيينها الموزع الرسمي لشركة Modibodi في الشرق الأوسط.

ناتالي متحمسة لتقديم هذا المنتج المذهل - الذي أحدث عاصفة في أستراليا والمملكة المتحدة - للنساء اللواتي يعشن هنا في الشرق الأوسط.